الأحد، 1 يناير، 2017

تنويه من الهيئة الاعلامية في وادي بردى



أي خبر عن تهجير لعائلات من المنطقة بالباصات الخضراء بإتجاه بلدة الروضة الملاصقة لمدينة مضايا كما تدعي شبكات ووسائل الإعلام التابعة للنظام فهو منفي نفياً تاماً
خرجت بعض العائلات عن طريق حاجز التكية بسيارات خاصة بإتجاه دمشق
والنظام يحاول صناعة نصر إعلامي لشبيحته عن طريق أي خبر يبثه ليمتص غضبهم وغضب الناس في دمشق بعد إستياء الناس من إنقطاع المياه عنهم في دمشق منذ عشرة أيام .

ليست هناك تعليقات: