السبت، 17 ديسمبر، 2016

صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية، تنشر تقريرا تؤكد فيه مشاركة قوات خاصة روسية ارهابية في احتلال حلب



كشفت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية، في تقرير لها، أن قوّات العمليات الخاصة الروسية لعبت دورا محوريًّا في الهجوم البرّي للسيطرة على مدينة حلب، مشيرةً إلى أنّ هذا الدور كان محاطا بالسرّية.

استهداف قادة الفصائل

وأشارت الصحيفة إلى أنّه في إثر القصف الروسي؛ كانت القوات الروسية الخاصة تعمل على الأرض في حلب لقرابة شهرين، في سبيل مساعدة ميليشيات إيران وقوات الأسد مع التركيز على استهداف قادة الفصائل في الجزء الشرقي المحاصر من المدينة.

واستندت الصحيفة في تقريرها بحسب ترجمة العربي الجديد إلى خبيرين عسكريين في الجيش الروسي، مضيفةً أن برنامج "فيستي نيديلي" الأسبوعي، الذي يبثّ على إحدى القنوات الوطنيّة في روسيا، عرض لقطات، يوم الأحد الماضي، لعسكريين روس من القوّات الخاصة في ساحات القتال.

إلى جانب ذلك، نقلت الصحيفة عن رئيس معهد "كاست" الروسي للأبحاث، راسلان بوخوف، أن "القوات الخاصة الروسية كانت متواجدة في حلب منذ عدّة أسابيع، حيث كُلّفت بأدوار قتالية".

ولفت التقرير إلى أن قوّات النخبة المذكورة هي ذاتها التي اضطلعت بمهمّة ضمّ موسكو لجزيرة القرم عام 2014، وهي منظّمة على نحو شبيه بقوّات العمليّات الخاصة الأميركية، التي تتواجد كذلك على الأرض في سورية.

ليست هناك تعليقات: