الأحد، 18 ديسمبر، 2016

حسنة باير سيدة تركية فقيرة تبرعت بخاتم زواجها لمساعدة المحاصرين بحلب، باعته بمبلغ 40$، وقدمته لرئيس بلدية سيواس، وسط تركيا، رافضة إعادة المبلغ لها وفق عرض رئيس البلدية.


ليست هناك تعليقات: