الجمعة، 6 نوفمبر، 2015

الجيش اللبناني الارهابي يفتح نيران مدرعاته ورشاشاته على مخيمات اللاجئين السوريين في لبنان ويقتل 3 نساء ويجرح العشرات


الشهيدة "مريومة محمد العيسى"


قتل الجيش اللبناني 3 لاجئات سوريات في مخيمات "عرسال" ظهر اليوم الجمعة، إضافة لإصابة لاجئين آخرين بجروح قبل إسعافهم إلى المشفى بصعوبة بالغة بسبب كثافة النيران.

وأكد مصدر من داخل البلدة لـ"زمان الوصل" أن مجموعة عربات وملالات تابعة للجيش اللبناني فتحت نيران رشاشاتها على مخيمات اللاجئين عشوائيا أثناء مرورها ببلدة "عرسال"، وعقب تعرضها لتفجير بعبوة ناسفة في منطقة "الجفر" على طريق "الجمالة"، كانت موضوعة ضمن دراجة نارية على جانب الطريق، ما أدى إلى إعطاب ملالة وسحبها من المكان.

وكشف مصدر طبي لـ"زمان الوصل" عن هوية اللاجئات اللواتي قضين بنيران الجيش اللبناني وأولهن "مريومة محمد العيسى" من منطقة "القصير" قرية "أبو حوري" 45 سنة.

وأوضح أن "مريومة" أصيبت أسفل الظهر، في ظل عجز الجميع عن إسعافها بسبب غزارة النيران على مخيم "العاصي".

بينما كانت "سحر أحمد الحسن" ثاني ضحايا اليوم وهي تقطن في مخيم "الملعب" 47 سنة- من منطقة "القصير" أيضا.

كما طالت نيران الجيش اللبناني عروسا لم تكمل يومها العاشر واسمها "إيمان مسعف رعد" 18سنة، بعدما تعرضت لإصابة في الرأس والبطن وهي من منطقة "القصير" أيضا وتقيم في مخيم "البراء".

وفضلا عن القتلى والجرحى تسببت نيران الجيش اللبناني بتلف كبير في خزانات المياه التي تعرضت لرشقات الرصاص، قبل أن ينسحب الرتل العسكري باتجاه الداخل اللبناني، حسب المصدر.
زمان الوصل

ليست هناك تعليقات: