الأحد، 25 أكتوبر، 2015

حزب الاتحاد الكردي الديمقراطي الكردي (PYD) العنصري الارهابي يجرف منازل العرب في "تل تمر"




أقدمت جرافات مدعمة بدورية عسكرية تابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي الكردي (PYD)، يوم السبت، على تجريف 10 منازل لسكان عرب في الحي الجنوب بمدينة "تل تمر" في منطقة الخابور غرب محافظة الحسكة.

وقال محمد السهم، من قبيلة "الشرابين" في اتصال هاتفي مع "زمان الوصل" إن "دورية تابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي الكردي، رافقت جرافتين إلى الحي الجنوبي من تل تمر، ثم أمرت بتجريف 10 منازل لعائلة المحمود، التي تنتمي لعشيرة "السهم" من قبيلة "الشرابين" في المدينة، مضيفاً "البيوت هجرها أهلها ولجؤوا إلى تركيا منذ سنوات، بعد مواجهات بين الحزب وأفراد من القبيلة العربية في نيسان/أبريل 2013، ولا يوجد من أصحابها سوى امرأة كبيرة بالسن أخذت تبكي على أنقاض المنازل، بينما يحاول زوجها تهدئتها".

وأوضح السهم،"أن عناصر الدورية منعوا السكان حتى من مشاهدت عملية هدم المنازل، وتحويلها إلى سواتر على أطراف المدينة الجنوبية في حارة القوس".

وتكررت في الأيام الأخيرة، المداهمات الليلية لمسلحي الحزب على بيوت السكان العرب في مدينة تل تمر وقريتي العصفورية و"تل حفيان"، بينما منع سكان بلدة "الإغيبش" من العودة، بحجة تسلل عناصر من تنظيم "الدولة" إلى المنطقة، ما دفع العشرات من العائلات إلى النزوح عن منازلهم وإقامة مخيم مؤقت على تلة "الحمة" جنوب شرق مدينة تل تمر تحاشياً، للضرب والإهانات التي يتعرضون لها في منازلهم من قبل عناصر الدوريات، حسب مصادر محلية.

وكان عناصر من تنظيم "الدولة" هاجمو في شباط/فبراير الماضي، مواقع عناصر حزب الاتحاد كان سيطر عليها قبل أكثر من عام، حيث اجتاح التنظيم 14 قرية آشورية وبلدة "الاغيبش" العربية الملاصقة للمدينة، قبل أن يعود حزب الاتحاد ويسيطر عليها بمساندة طيران التحالف الدولي، ليتم تدمير هذه القرى وعلى رأسها بلدة "الإغيبش" وقرية "تل الحمام" التي خربت بيوتها تماماً.

وأحكم حزب الاتحاد الكردي سيطرته على مدينة تل تمر عام 2013، بعد مواجهات مع مقاتلين من العشائر العربية، الرافضة لحكم الحزب الكردي، في نيسان/ ابريل/2013، راح ضحيتها عشرات القتلى والجرحى من الطرفين، حيث دارت معركة شهيرة قرب قرية "عين العبد" على الطريق الواصلة بين تل تمر وتل بيدر الأثري بالمدخل الشرقي لتل تمر.

وتل تمر ناحية في الجزيرة العليا يسكنها العرب والآشوريون وصل إليها الأكراد في العقود الأخيرة، تتبع مركز منطقة ومحافظة الحسكة (29384ن)، تضم بلدة و133 قرية و10 مزارع، وتقع شمال "جبل عبد العزيز" ممتدة على جانبي نهر الخابور، يجاورها شمالاً وغرباً منطقة رأس العين، وشرقاً وجنوباً قرى من مركز الحسكة.
زمان الوصل

ليست هناك تعليقات: