الأربعاء، 28 أكتوبر، 2015

لف بطون الأطفال تخفيفاً للجوع .. برنامج الغذاء مصدوم من أوضاع اللاجئين السوريين في الأردن




عبر منسق الطوارئ لبرنامج الأغذية العالمي جوناثان كامبل، عن صدمته، لما آلت إليه الأوضاع المعيشية للاجئين السوريين في الأردن، بعد تقليص الدعم المقدم لهم، مؤكدا أن هذه الأوضاع آخذة في التدهور السريع، فيما "وصل الحال في بعض اللاجئين إلى لف بطون أطفالهم برباط أثناء النوم كي لا يستيقظوا من شدة الجوع".

جاء ذلك خلال لقاء صحفي، عقده كامبل أمس في مقر البرنامج التابع للأمم المتحدة في الأردن، ونقلتقه صحيفة "الغد" الأردنية، والذي كشف فيه عن استئناف البرنامج مساعداته الغذائية للفئة "الضعيفة" من اللاجئين السوريين الشهر الحالي، وعددهم 226 ألفا، بواقع 10 دنانير للشخص الواحد، وذلك بعد توقف دام لأكثر من شهر

ليست هناك تعليقات: