الأربعاء، 28 أكتوبر، 2015

مقتل 9 مرتزقة روس ارهابيين على يد ابطال الثورة السورية





نقلت مواقع روسية معارضة أنّ الجندي الروسي المرتزق الارهابي القتيل "فاديم كوستنكو" قد لا يكون الوحيد وإنما خسائر الجيش الروسي في سورية يمكن أن تكون قد بلغت 9 قتلى وأنّ السلطات الروسية تخفي هذه التفاصيل.

الارهابي "فاديم كوستنكو" من مواليد 18.04.1996 والذي أعلن عن مقتله قبل ثلاثة أيام وادعت السلطات الروسية أنه قتل انتحاراً كان قد وقع عقداً مع الجيش الروسي قبل عدة شهرين فقط وذلك بعد انهائه فترة التدريب مباشرة.
وقال والدا فاديم في حديث لرويترز أنهم متأكدون أنه لا يمكن أن ينتحر وأنهما تحدثا معه قبل يوم من مقتله وكان بوضعية نفسية جيدة.

موقع المدون الروسي الشهير "رسلان ليفييف" قام بتتبع حساب الجندي القتيل على الفيسبوك وترجم أغلب منشوراته مع تعليقات أصدقائه المقربين وردود الجندي القتيل عليهم. ومما ورد في هذه التعليقات تعليقاً لصديقة فاديم تؤكد فيه مقتله في سورية.

ليست هناك تعليقات: