الجمعة، 9 أكتوبر، 2015

حماه .. هجوم معاكس للثوار على معاقل النظام وحصيلة الدبابات المدمرة تتخطى 30




أعلن المكتب الإعلامي لـ"أجناد الشام" المنضوي تحت راية "جيش الفتح" اليوم الجمعة بدء عملية اقتحام قرية "معان" الموالية للنظام بريف حماة من عدّة محاور عقب تمهيد ناريّ كثيف، واستهدافات لمواقع النظام داخل القرية بصواريخ "كاتيوشا".

وبث المكتب الإعلامي مقطعا قال إنها المشاهد الأولى لاقتحام القرية التي حوّلها النظام، كمعظم القرى الموالية، إلى ثكنة عسكرية.

وحسب مصادر ميدانية، فإن المشاركين في عملية الاقتحام (أجناد الشام وجبهة النصرة وأحرار الشام)، شنوا الهجوم ردا على محاولة النظام المدعوم بقوات روسية وإيرانية التقدم تجاه قرية "عطشان".

وأشار القيادي في الجيش الحر أبو محمد لـ"زمان الوصل" إلى أهمية "معان" التي تعد خزانا بشريا يرفد النظام بمتطوعين في صفوف المخابرات والميليشيات.

وأوضح أبو محمد بأن "معان" بوابة العمل العسكري باتجاه الجبهة الشرقية لحماة، لافتا إلى أن العمل عليها سيقطع خطوط إمداد النظام بين الجهة الشرقية لريف حماة عن الجهة الغربية، كما ستمكّن الثوار من الالتفاف والإحاطة بالمعسكر الأكبر للنظام بريف حماة وهو "جبل زين العابدين".

وتحدّث الناشط "حسّون الميداني" لـ"زمان الوصل" بأن الثوار استطاعوا تدمير 8 دبابات للنظام بريف حماة منذ صباح الجمعة وحتى اللحظة، 5 منها على جبهة "معان"، و2 على جبهة "المغير" بريف حماة الشمالي الغربي، وأخرى على جبهة "عطشان".

وحسب قادة ميدانيين فإن عدد دبابات النظام المدمّرة منذ بدء الحملة البرية على مناطق سيطرة الثوار في ريف حماه قبل بضعة أيام تجاوز 30 دبابة و6 آليات، إضافة إلى 3 مروحيات.
زمان الوصل

ليست هناك تعليقات: