الخميس، 17 سبتمبر، 2015

هاشتاغ انا مع احمد




يتفاعل في هذه الساعات هاشتاغ أنا أقف مع أحمد حيث أصبح الهاشتاغ رقم واحد على مستوى العالم بعد انضمام الرئيس اوباما ومؤسس الفيسبوك للحملة الداعمة لأحمد.

نستذكر في هذه الحملة مئات الأطفال السوريين الذين غيبتهم عصابات أسد في سجون كالقبور وأخرجت منها من أصبحوا جثثاً.

أما قصة أحمد محمد فهو طفل في الصف 9 مسلم ومبدع يقيم في الولايات المتحدة. طلب منه معلمه مشروعاً علمياً للمدرسة فكان أن قام بعمل ساعة رقمية بكلفة لم تتجاوز ال 15 دولار وأحضرها إلى المدرسة في حقيبة فكان نصيبه الإعتقال فقد اعتبرتها مديرة المدرسة مشروعاً لقنبلة! تم اعتقال أحمد اليوم والتحقيق معه ومن ثم اطلاق سراحه بعد عدة ساعات وانتشرت قصته انتشار النار في الهشيم.

الرئيس اوباما طلب من أحمد أن يحضر ساعته الجديدة ليضعها في البيت الأبيض. بينما نشر مؤسس الفيسبوك مارك منشوراً يقول أن المستقبل لأمثال أحمد وأنه سيكون سعيداً بلقائه والترحيب به في مقر ادارة شركة فيسبوك ودعاه لصنع ساعة خاصة بهم.

ليست هناك تعليقات: