الأربعاء، 30 سبتمبر، 2015

فتح باب التطوع كمرتزق ارهابي بـ"مليشيا روسية" للقتال في سوريا الى جانب نظام الاحتلال النصيري الايراني الروسي الارهابي





افتتحت إحدى أهم الميليشيات الروسية الفاعلة في شبه جزيرة القرم، الاقليم المنفصل عن أوكرانيا، باب التطوع للشبان الروس والأجانب للقتال في سوريا وفق عقود مأجورة وعطل وتعويضات، قائلة أن الهدف الرئيسي هو منع تشكيل جماعات عسكرية موالية للولايات المتحدة أو الجماعات الدينية المتطرفة.

وتأسست المنظمة التي تطلق على نفسها اسم" الجمعية المسلحة" في نيسان 2014 من مجموعات مسلحة من الأوكرانيين ذوي الأصول الروسية في شبه جزيرة القرم، والذين دعموا الاجتياح الروسي للجزيرة وانسلاخها عن أوكرانيا. وتتكون من عسكريين سابقين ومتطوعين روس وأجانب.

وأفصحت المنظمة عن رغبتها في إنشاء حركة مسلحة في سوريا يكون عمادها الشبان الروس من ذوي التأهيل العسكري والعلمي المرتفع مع فتح باب التطوع أيضا للسوريين والأجانب في سوريا.

وتشترط الميليشيا، التي تحاكي "مليشيا الدفاع الوطني" السورية في غايتها، على الراغبين بالانتساب ألا يقل عمرهم عن ثلاث وعشرين سنة وأن يكونوا حاصلين على شهادات عسكرية وعلمية بالاضافة إلى خبرة عسكرية سابقة، وألا يكون لديهم سجل إجرامي (غير محكوم) وليس لديهم مشكلة مع الكحول أو المخدرات ضمن عقود مبدئية لا تقل مدتها عن ستة أشهر.
زمان الوصل

ليست هناك تعليقات: