الخميس، 3 سبتمبر 2015

اربعة سوريون يقرون بمسؤوليتهم عن إبحار القارب الذي أقل ” الطفل الغريق “




اعترف أربعة أشخاص سوريين أنهم نظموا عملية إبحار القارب الذي غرق وأسفر عن وفاة 7 أشخاص بينهم الطفل السوري ذي السنتين الذي عثر على جثته ملقاة على رمال ساحل بودروم.

وكانت السلطات التركية أوقفت المشتبهين الأربعة على خلفية غرق قارب آخر يقل مهاجرين غير شرعيين أدى إلى وفاة 12 شخصاً قبالة ساحل مدينة بودروم التركية.

ذكر المتهمون خلال استجوابهم، بحسب وكالة أنباء الأناضول، “أنهم نظموا إبحار القارب الذي غرق، وأدى إلى وفاة عدد من الأشخاص بينهم الطفل السوري الذي عثر على جثته في الساحل”، فيما من المنتظر إحالة المشتبهين إلى القصر العدلي عقب إتمام الإجراءات في مديرية الأمن.

ليست هناك تعليقات: