الاثنين، 7 سبتمبر، 2015

ناشط إعلامي : عناصر نصيريين مجرمين ارهابيين من الجندرمة التركية تغتصب فتاة و تعتدي على عائلة حاولت النزوح من ريف حلب الشمالي إلى تركيا




قال الناشط الإعلامي ماجد عبد النور، إن جنوداً أتراك اغتصبوا فتاة سورية كانت تحاول العبور بشكل غير شرعي مع عائلتها إلى تركيا.

وأكد عبد النور في منشور على صفحته بموقع فيس بوك أن الانتهاكات بحق السوريين من قبل “أصدقاء الشعب السوري” لا زالت مستمرة على الحدود التركية.

وأشار عبد النور إلى حادثة وقعت في قرية بلبة التركية، حيث هربت عائلة من إرهاب الأسد وداعش في ريف حلب الشمالي، ليقوم عناصر الجندرمة بإيقافها وضربها.

ونقل عبد النور عن شاهد عيان على الحادث يدعى “عبد الفتاح الجمعة” قوله، إن خمسة عناصر اغتصبوا فتاة عمرها 17 عاماً، مؤكداً أنهم “عناصر نصيريين علويين” اتراك .

كما اختطف العناصر “إبن السيد خالد الناطور”، الذي بدأ بالبحث عن ابنه في المخافر الحدودية.

وكثرت في الآونة الأخيرة انتهاكات الجندرمة التركية بحق اللاجئين الهاربين الذين قتل العديد منهم برصاص عناصرها، بالتزامن مع استمرار إغلاق السلطات التركية للمعابر الحدودية البرية.

ليست هناك تعليقات: