الجمعة، 11 سبتمبر 2015

تشكيل "القوة المشتركة للرحيبة" في محاولة لاحتواء الخلاف بين جيش الإسلام و جيش تحرير الشام




بعد المعارك التي دارت اليوم بين عناصر جيش الإسلام من جهة و عناصر جيش تحرير الشام من جهة أخرى في مدينة الرحيبة بريف دمشق ، أعلن المجلس المحلي في مدينة الرحيبة "الهيئة الشرعية و المجلس العسكري" عن تشكيل "القوة المشتركة للرحيبة" ، على أن تتكون من جميع الفصائل في المدينة باستثناء الفصيلين المتنازعين ، في بادرة منه لاحتواء الخلاف .

و تم الاتفاق على تسليم القوة المشكلة أمن المدينة مع وجوب حماية مقرات الفصيلين بعد سحبهما لقواتهما من الشوارع ، على أن تكون القوة مخولة للتعامل مع الفريق الذي يحاول الاعتداء على الآخر.

كما و تم التأكيد على تواصل أعضاء المجلس المحلي و أصحاب المشورة مع الطرفين المتنازعين لاستعادة المحتجزين لكل منهما عند الآخر ، علما أن العمل ما زال قائما لتثبيت اتفاق بين الطرفين ليتم تجنيب المدينة ويلات المعارك .

ليست هناك تعليقات: