الثلاثاء، 1 سبتمبر، 2015

نسبت "يديعوت أحرونوت" إلى دبلوماسيين غربيين، قولهم إن قوات التدخل السريع الروسية الارهابية وصلت الى سوريا دعما للمجرم الارهابي بشار الاسد




بدأت روسيا التدخل العسكري في سوريا، عبر اتخاذ قاعدة جوية دائمة، ستكون منطلقا لشن هجمات ضد تنظيم الدولة وتشكيلات جهادية في سوريا، فيما تلوذ الولايات المتحدة بالصمت، حسب ما نقلت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية اليوم الاثنين.وفي تقرير لها، اطلعت عليه "زمان الوصل" وترجمت أهم ما جاء فيه، قالت الصحيفة إن من المتوقع أن يبدأ تدفق الطائرات الروسية إلى سوريا خلال الأيام المقبلة، حيث ستحلق هذه المقاتلات الحربية مع المروحيات في سماء البلاد؛ للإغارة ضد تنظيم الدولة، وعدد من الفصائل المسلحة المناوئة للنظام.ونسبت "يديعوت أحرونوت" إلى دبلوماسيين غربيين، قولهم إن التدخل السريع الروسية وصلت سوريا بالفعل، وأقامت معسكرا في قاعدة جوية تحت سلطة نظام بشار الأسد، يرجح أنها قرب دمشق.وأضافت الصحيفة: في الأسابيع المقبلة سيتم إرسال آلاف العسكريين الروس إلى سوريا، بما في ذلك مستشارون ومدربون وعاملون في حقل الدعم اللوجستي، فضلا عن طواقم الدفاع الجوي، والطيارين الذين سوف يحلقون بالمقاتلات الحربية فوق سوريا.
زمان الوصل

ليست هناك تعليقات: