الخميس، 10 سبتمبر، 2015

اشتباكات بين جيش تحرير الشام و جيش الإسلام في الرحيبة ... و تبادل للاتهامات




اندلعت اليوم اشتباكات بين جيش الإسلام الذي يقوده الشيخ زهران علوش و جيش تحرير الشام الذي يقوده النقيب فراس البيطار في مدينة الرحيبة بريف دمشق ، و ذلك على خلفية قيام عناصر جيش تحرير الشام بشن هجوم على حاجز في الكتيبة النارية التي يسيطر عليها جيش الإسلام وطرد جميع العناصر منه، و ذلك حسبما أفاد إعلاميون في جيش الإسلام .

و أضاف "أبو جعفر الشامي" أحد إعلاميي جيش الإسلام أن عناصر الجيش آثروا الانسحاب من الحاجز حقنا للدماء ، مشيرا إلى أن أفراد "تحرير الشام" نعتوهم بالصحوات والمرتدين .

و من جهته اتهم "تحرير الشام" -عبر بيان صادر عنه- عناصر جيش الإسلام بالغدر بعناصره في الرحيبة ، و اتهمهم أيضا بالمرور من حواجز نظام الأسد بعد إصدارهم فتوى بجواز التعامل معه .

و في سياق الموضوع نفى جيش تحرير الشام أيضا التهم الموجهة إليه كمبايعته لتنظيم الدولة ، و أكد على أن نظام الأسد هو عدوه الوحيد .

هذا و قد سقط قتلى و جرحى في صفوف الطرفين أثناء الاشتباكات ، قبل أن تهدأ نتيجة خروج المدنيين بمظاهرات طالبت الطرفين بوقف الاقتتال .

ليست هناك تعليقات: