الخميس، 3 سبتمبر 2015

أردوغان: ليس اللاجئون وحدهم الغارقين في البحر الأبيض المتوسط، بل إنسانيتنا أيضاً




صرح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم الخميس بالقول : إن “اللاجئين ليسوا وحدهم الغارقين في البحر الأبيض المتوسط، بل إنسانيتنا أيضا”.

وأضاف أردوغان خلال كلمة له في اجتماع مجموعة “بيزنس 20″، حسب وكلة الأناضول التركية، إن القيم الانسانية تغرق في البحر الأبيض، مضيفا أن كل لاجئ متروك على أبواب أوروبا ليواجه مصيره، ويُرسل للموت بعد إغراق قاربه أو سفينته، ويلقى معاملة غير انسانية على الحدود، إنما يعد مثالا مؤلما لهذه الحقيقة.

وأشار أردوغان إلى “أن الدول الأوروبية شريكة في تحمل وزر كل لاجئ يفقد حياته في البحر الأبيض الذي يعد مهدا لأقدم الحضارات في العالم”.

كما أكد على أن وفاة كل لاجئ “تفتح جرحا عميقا في قلوبنا، لكن لم نسمع أو نرى أدنى مؤشر على الندم وتأنيب الضمير لدى الذين يتركون هؤلاء الناس عرضة للموت في البحر الأبيض وإيجه”.

وتطرق أردوغان إلى موضوع جثة الطفل السوري الذي رمته الأمواج إلى السواحل التركية بعد غرقه خلال رحلة الهجرة، فتسائل:” ألن تُحاسب الإنسانية جمعاء عن هذا الطفل ذو الثلاث سنوات الذي لفظه البحر إلى سواحلنا”.

ليست هناك تعليقات: