الأربعاء، 30 سبتمبر، 2015

الكنيسة الروسية الارهابية : موسكو تخوض "معركة مقدسة" في سوريا




اعربت الكنيسة الارثوذكسية في روسيا الارهابية الاربعاء عن دعمها قرار موسكو شن غارات جوية في سوريا ضد تنظيم الدولة الاسلامية، ووصفت ذلك بانه "معركة مقدسة".ونقلت وكالة انترفاكس الروسية للانباء عن رئيس قسم الشؤون العامة فسيفولود تشابلن ان "القتال ضد الارهاب هو معركة مقدسة اليوم، وربما تكون بلادنا هي القوة الانشط في العالم التي تقاتلها".واعلن تشابلن ان الكنيسة تدعم قرار روسيا نشر قواتها الجوية في سوريا لمهاجمة تنظيم الدولة الاسلامية.واضافت ان "هذا القرار ينسجم مع القانون الدولي وعقلية شعبنا والدور الخاص الذي تلعبه بلادنا دائما في الشرق الاوسط".واوضح ان مجلسا يمثل الديانات الرئيسية في روسيا وهي الارثوذكسية والاسلام واليهودية والبوذية، سيصدر بيانا مشتركا حول دور روسيا في سوريا.وقال تشابلن "في هذا البيان سنؤيد القرار الذي اتخذته حكومتنا".واستعادت الكنيسة الارثوذكسية الروسية وبعد سنوات من القمع ابان الاتحاد السوفياتي، الكثير من نفوذها واقامت علاقات وثيقة مع الحكومة رغم الفصل الرسمي بين الكنيسة والدولة. ويشاهد المجرم الارهابي الرئيس فلاديمير بوتين يشارك في قداديس الكنيسة بشكل منتظم.

ليست هناك تعليقات: