الثلاثاء، 8 سبتمبر، 2015

عدة فصائل تطلق معركة لتحرير نقاط في "مثلث الموت" نصرة للزبداني




أعلنت عدة فصائل ثورية "غرفة عمليات الفرقان – جيش اليرموك – جيش الأبابيل – الفرقة 24 – لواء العز – لواء البراء بن مالك" عن بدء معركة لتحرير نقاط من قبضة نظام الأسد فيما بات يطلق عليه مثلث الموت "المنطقة الواصلة بين محافظات درعا و القنيطرة و ريف دمشق" نصرةً لمدينة للزبداني .

و أكد الثوار على أنهم يسعون من خلال هذه المعركة إلى تحرير كل النقاط التي تمكن نظام الأسد من السيطرة عليها خلال الهجمة الأخيرة التي شنها مدعوما بعشرات الإيرانيين و الشيعة المرتزقة ، علما أن أبرز النقاط التي استعادها نظام الأسد هي تل قرين و بلدات الهبارية و دناجي بريف دمشق و دير العدس بريف درعا ، و ذلك في الشهر الثاني من العام الحالي .

و تتعرض في هذه اللحظات القرى و البلدات المحررة بريف درعا الشمالي الغربي لقصف عنيف جدا بقذائف المدفعية من قبل عناصر الأسد المتمركزين في الفرقة التاسعة بمدينة الصنمين المحتلة .

ليست هناك تعليقات: