الخميس، 3 سبتمبر، 2015

لاعبو منتخب البرتغال يقفون دقيقة صمت على كارثة المهاجرين السوريين .. ياحيف على العرب .. اسف الجرب




وقف لاعبو المنتخب البرتغالي اليوم الخميس دقيقة صمت، إزاء كارثة اللاجئين السوريين المتوافدين على أوروبا، وذلك خلال التدريبات الأخيرة قبل مواجهة فرنسا الودية غداً الجمعة.
وأوضح الاتحاد البرتغالي لكرة القدم في بيان له، أن لاعبي المنتخب والجهاز الفني تفاعلوا مع المشاهد القاسية وصور اللاجئين، قبل خوض الحصة التدريبية الأخيرة اليوم الخميس على ملعب أنطونيو كويمبرا دا موتا.

ويستعد منتخب البرتغال لخوض مباراة ودية أمام فرنسا على ملعب جوزيه ألفالادي في العاصمة لشبونة.

ويأتي تصرف لاعبي المنتخب البرتغالي ليتوافق مع المواقف المماثلة في جميع أنحاء أوروبا، من أجل إظهار التضامن مع آلاف اللاجئين، غالبيتهم قادمين من سوريا، الذين يحاولون دخول أوروبا بشتى الطرق، ويتصدرون مشهد أكبر أزمة للمهاجرين في “القارة العجوز” خلال السنوات الأخيرة. ( EFE )

ليست هناك تعليقات: