السبت، 29 أغسطس 2015

أحرار الشام تتبنى عملية مقتل العميد “رئيف علي الحسن” وبعض العناصر بنسف سيارتهم وسط دمشق




تبنّت حركة أحرار الشام الاسلامية عملية نسف سيارة العميد رئيف علي الحسن وسيارة المساعد أبو شاهين ومعهم بعض العناصر وسط مدينة دمشق في ساحة العباسيين.

وتعتبر هذه العملية اختراق جديد من حركة أحرار الشام لقادات وضباط نظام الأسد, حيث قامت بأكثر من عملية اغتيال وسط دمشق لبعض رموز النظام وأغلبهم ضباط رفيعي المستوى.
وقالت حركة أحرار الشام الاسلامية أن هذه العملية كانت نصرةً للزبداني والتي رفض النظام السوري وايران قبول بعض طلبات حركة احرار الشام في عملية التفاوض الأخيرة من أجل الفوعة الموالية بريف ادلب و الزبداني المعارضة في ريف دمشق والتي أسفرت عن فشل المفاوضات صباح اليوم.

ليست هناك تعليقات: