الثلاثاء، 25 أغسطس، 2015

انتقام جديد لـ المجرم الارهابي "سليمان الأسد " ممن طالبوا بمحاسبته




أفادت مصادرخاصة لـ"الدرر الشامية"، نقلًا عن شهود عيان، بأن المجرم الارهابي سليمان هلال الأسد قام بقتل أحد منظمي التظاهرات ضده في اللاذقية، والتي خرجت مطالبة بمحاسبته على خلفية مقتل عقيد بعصابات المجرم الارهابي بشار الأسد إثر خلاف مروري.

وأوضحت المصادر أن المجرم سليمان الأسد أطلق النار على المهندس المدني العلوي نبيل حمدان في منطقة الدعتور باللاذقية وبرفقته أربع سيارات جيب مسلحة، ولم يتسنَّ لشبكة الدرر التحقُّق من صحة هذه الأنباء من مصادر مستقلة.

ويُذكر أن ميليشيا تابعة للمجرم سليمان الأسد بعد إعلان براءته قامت يوم أمس بقتل "وضاح يوسف" مدير مكتب إذاعة "شام إف إم" المؤيدة لنظام الأسد، والذي أشرف على تغطية قضية مقتل الضابط و‏التظاهرات العلوية التي خرجت مطالبة بمحاسبة "سليمان".

ليست هناك تعليقات: