الأربعاء، 29 يوليو، 2015

مرتزق ارهابي من حـزب اللات اللبناني الشيعي المجوسي الارهابي دخـل حدود الزبدانـي ليقاتل مع الحزب الارهابي فعاد لذويه معاقاً أبكـم




بالورود والأرز ونحر الخراف واسى أهالي قرية “الحوش” في بلدة صور اللبنانية، ابنهم المرتزق الارهابي في صفوف حزب اللات الارهابي ، الذي عاد إليهم من مدينة الزبداني في ريف دمشق، بعد أن دخلها مرتزقا مقاتلا فذا، ولكنه لم يجيء كما ذهب، فدخول الزبداني ليس كالخروج منها، فقد عاد المقاتل “ولاء ياسين” معاقا، أبكما، بعد غيبوبة أخلت دماغه، كان قد دخلها عقب وقوعه في كمين لابطال الجيش الحر على أطراف مدينة الزبداني.

أشارت تقارير فارسية من طهران، إلى أن المرتزق الارهابي “ياسين” تعرض لإصابة بالغة في رأسه أثناء تواجده ضمن صفوف حزب اللات الارهابي في الزبداني بمنطقة القلمون، وأسفرت الإصابة الى دخوله في غيبوبة طويلة، خرج منها مقعد وأبكم لا يتكلم.

ليست هناك تعليقات: