الاثنين، 13 يوليو، 2015

ثوار الزبداني يتمكنون من قتل المجرم الارهابي العقيد "كريم غوايش" قائد ميداني من الحرس الثوري الايراني المجوسي الارهابي .. ومناشدات لفتح معارك تخفف الضغط عن الزبداني




ناشد قيادي في "حركة أحرار الشام" في مدينة "الزبداني" جميع الثوار وبالتحديد في ريف دمشق فتح معارك ضد قوات النظام بهدف تخفيف الضغط التي تتعرض له مدينته.وقال القيادي، الذي فضل عدم ذكر اسمه، لـ"زمان الوصل" إن الزبداني تتعرض لحملة تدمير ممنهج من قبل قوات النظام وميليشيا "حزب الله" وميليشيات طائفية أخرى، لم تشهدها المدينة منذ 3 سنوات.وذكر المتحدث أنه ومنذ نحو 9 أيام أي منذ بدء معركة "البركان الثائر" لم يصل إلى الزبداني أي مؤازرات من قبل الثوار باستثناء مجموعة صغيرة تابعة لـ"جبهة النصرة" وصلت أمس لمساندة ثوار الزبداني.وفي الأثناء أفاد "المكتب الإعلامي في جرود القلمون" بتمكن الثوار من قتل قيادي بارز في الحرس الثوري الإيراني العقيد "كريم غوايش" أثناء المعارك، فيما ذكر المصدر ذاته أن الثوار تمكنوا من إسقاط طائرة استطلاع تابعة لميليشيا "حزب الله" في سماء المدينة.ونقل مراسل "زمان الوصل" في دمشق عن تراجع حدة الاشتباكات بشكل طفيف أمس الأحد على جبهات القتال في المدينة، بالتزامن مع اشتباكات بشكل متقطع على المحور الجنوبي في منطقة "الزلاح" حيث سقط عدد من عناصر "حزب الله" والنظام بنيران الثوار.فيما استمر القصف المدفعي والجوي، حيث شن الطيران الحربي نحو 8 غارات جوية على المدينة كما استهدف بالبراميل المتفجرة بلدة "مضايا" المجاورة.وشهد أمس الأحد أكبر خسائر بشرية لميليشيا حزب الله دفعة واحدة منذ بدء الهجوم على الزبداني، حيث وثق ناشطون مصرع نحو 8 من عناصر الحزب على أيدي ثوار المدينة.
زمان الوصل

ليست هناك تعليقات: