السبت، 1 نوفمبر، 2014

نظام الاحتلال النصيري الطائفي المجوسي الارهابي يسلم أهالي "القريتين" جثامين 43 شهيدا دفعة واحدة قضوا تحت التعذيب



في خطوة ثبتت مدى ثقته بالإفلات من العقاب الدنيوي، سلم نظام بشار الأسد يوم الخميس جثامين 43 شخصا دفعة واحدة في مدينة القريتين بريف حمص، قضوا تحت التعذيب في أقبية المخابرات.


ولم يحدث أن أقدم النظام على تسليم مثل هذه الأعداد في يوم واحد وضمن مدينة واحدة، علما أن الشهداء اعتقلوا في فترات مختلفة.


وسرت شائعات بأن النظام قام بتصفية هؤلاء المعتقلين وتقصد تسليمهم لذويهم، كنوع من الانتقام الوحشي على تقدم تنظيم "الدولة" في ريف حمص، لاسيما في منطقة "شاعر" حيث تكبد النظام عشرات القتلى.


وأياً تكن دوافع النظام، وحيثيات تصفية هؤلاء الشهداء، فإن العدد الضخم هذا يعيد إلى الأذهان تلك المعلومات التي قدمها المصور العسكري الملقب "قيصر" ووثقها بآلاف الصور، وتحدث فيها عن عشرات الآلاف من عمليات القتل تحت التعذيب.

وهذه قائمة بالشهداء، تضعها "زمان الوصل" بين يدي جميع المنظمات الحقوقية المعنية في العالم، متقدمة بأحر التعازي لذوي الشهداء وسائلة لهم الصبر والسلوان:


أحمد تيسير الدروبي، أحمد عبد الخالق العموري، أحمد محمد العليوي، أحمد مروان الباكير، أحمد نايف شحود الإبراهيم، أيمن خضر العصورة، برهان راتب الشباك، جمال خالد الدعفيس، حسن خالد الكنوة، حسن عبدو الصبرة، دحام محمد طلال العبيد، رياض خالد الصويص، سامر محمد عزيز، صخر نايف قشوع، صلاح إبراهيم الشاهين، عادل أحمد السلامة، عبد الكريم أحمد السعد، عبد الله محمد الصليبي، عدي وليد الفارس، علاء صلاح الدين الخالد، عماد قاسم الدخان، عماد وليد فارس، فراس علي الأركي، قاسم زياد الخطيب، كنان عبد اللطيف الصليبي، محمد أكرم الدرويش، محمد راتب أبو غليون، محمد عبد الرحمن العبيد، محمد عماد الدين الفارس، محمد عيسى الحصي ، محمد محمد سعيد الفارس، محمد موسى الفيحان، محمود غسان المشلب، محي الدين أحمد العبد الله، مدين خالد خير الله، مصطفى عماد الدين الفارس، مكرم غسان القطاش، منصور علي الدروبي، مهند نضال العرندس، هشام عبد الرحيم اليسوف، هشام فواز العصورة، ورد عمر الفارس، يزن مروان الباكير.


وتبعد بلدة القريتين عن مدينة حمص قرابة 85 كيلومترا، ولايتخطى عدد سكانها 45 ألف نسمة.
زمان الوصل

ليست هناك تعليقات: