الأربعاء، 15 أكتوبر، 2014

"جبهة النصرة" تطلب من الأهالي مراجعة مقراتها




كشف الداعية السعودي، المقيم في سوريا، الدكتور عبد الله المحيسني، عن عملية لتبادل أسرى بين جبهة النصرة والنظام السوري، مطالبًا أهالي الأسرى بتسجيل أسماء ذويهم في أي مقر للنصرة.

وكان بيان منسوب إلى جبهة النصرة قد صدر يوم الاثنين الماضي، أعلنت فيه الجبهة عن مشروع تبادل أسرى مع النظام، وناشدت أهالي المعتقلين للمبادرة وزيارة مقرات جبهة النصرة خلال مدة أقصاها أربعة أيام، لتقديم بيانات أبنائهم المعتقلين.

وجاء في البيان: "جبهة النصرة كانت وما زالت تقاتل وتقدم الشهداء والدماء نصرة لأهلهم في الشام، وتحرص دائمًا على أن تفكّ الأسيرات والأسرى لدى هذا النظام النصيري الكافر، والله لن يهدأ لنا بال، ولن تفتر لنا عزيمة حتى نحرر كل أخواتنا وإخواننا في سجون النصيري، وحتى نحرر آخر شبر من أرض الشام، ونقول لأهلنا إن هناك تبادل أسرى، وعلى ذلك ندعو أهلنا في الشام، من له أسير في سجون العلوية بأن يقدم اسمه لأقرب مقر لجبهة النصرة خلال مدة أقصاها أربعة أيام. والمعلومات المطلوبة: الاسم الثلاثي، اسم الأم، تاريخ الاعتقال".

ليست هناك تعليقات: