الأربعاء، 17 سبتمبر 2014

المجرم الارهابي “سهيل الحسن” الملقب بالنمر الوردي يتقهقرمع عصاباته وميليشياته الارهابية والثوار يستعيدون زمام المبادرة في ريف حماة



تمكن الثوار الابطال قبل قليل من استعادة السيطرة على بلدات الجلمة وتل ملح والزلاقيات والتريمسة في ريف حماة الغربي بعد معارك طاحنة مع عصابات وميليشيات النظام النصيري المجوسي الارهابي بقيادة المجرم الارهابي العقيد سهيل الحسن الملقب بالنمر الوردي التي تمكنت من السيطرة على تلك البلدات يوم البارحة.

وأفادت المصادر أن المعارك أسفرت عن مقتل العشرات من عصابات وميليشيات النظام الارهابي وأسر ضابط وما يقارب 20 جنديًّا، بالإضافة إلى تدمير عدة آليات منوعة، واغتنام عدد آخر من الآليات وكميات من الذخائر والأسلحة خلفها الرتل المنسحب من تلك المناطق.

يذكر أن النظام النصيري المجوسي الارهابي حشد أعدادًا كبيرة من المقاتلين من أجل استعادة السيطرة على المناطق المحررة في ريف حماة الغربي والشمالي.

ليست هناك تعليقات: