الأربعاء، 17 سبتمبر، 2014

مقتل مراهقة نمساوية التحقت خفية بصفوف"داعش" في سوريا



واحدة من مراهقتين نمساويتين التحقتا خفية في أبريل الماضي بتنظيم "داعش" بالشمال السوري، لقيت حتفها قبل أيام هناك، وأمس فقط أعلنت وزيرة الخارجية النمساوية يوهانا مايكلليتنر عن مقتلها، من دون أن تذكر اسمها "لكنها أبلغت عائلتها"، طبقاً للوارد اليوم الثلاثاء بوسائل إعلام نمساوية وغيرها.

وكانت سامرا كيزونوفيتش وصديقتها سابينا سيلموفيتش، البالغتان 16 و15 سنة، اختفتا في فيينا من منزلي عائلتيهما البوسنيتين قبل 6 أشهر، وسافرتا إلى تركيا، ومنها عبرتا إلى الشمال السوري، والتحقتا بالتنظيم "الداعشي"، وبعدها اتضح أنهما ترددتا قبل اختفائهما إلى مسجد قريب من حيث تقيمان بالعاصمة النمساوية "حيث تم التغرير بهما واستدراجهما فيه للجهاد بسوريا"، فبدأ "داعش" يستخدمهما بالدعاية في مواقع التواصل الاجتماعي، كما "طعم" يجذب المراهقين مثلهما للالتحاق بالتنظيم.

ليست هناك تعليقات: