السبت، 16 أغسطس، 2014

( لم نعهد من المغرب الشقيق ان يفتح ابوابه امام العالم باسره ويوصدها بوجه السوريين العرب الهاربين من جحيم الموت الطائفي الحاقد)


ليست هناك تعليقات: