الأحد، 18 مايو 2014

من ذبح الشهيد أبا المقدام السراقبي قناص دبابات نظام الاحتلال النصيري الشيعي المجوسي الارهابي جمغ اسمي الاسد والبغدادي معا




نشر قائد حركة أحرار الشام "أبو عبدالله الحموي" صورة مفجعة لعملية نحر قيادي في الحركة على يد عناصر البغدادي، الارهابية كناية عن تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام".

"الحموي" أرفق صورة الذبح البشعة بتعليق قال فيه: "البغدادي ينتقم ﻷخيه المجرم الارهابي بشار الجحش ويذبح قناص الدبابات أبا المقدام السراقبي عند عودته من القلمون. رب إنه قتل في سبيلك فانتقم".

ولاحظ ناشطون أن "السراقبي" كان يرفع سبابته اليمنى للتشهد، بينما كان شخصان يهمان بذبحه، أحدهما يمسكه من يديه والثاني يقطع عنقه بالسكين.



وقال "الحموي" إن إقدام جماعة البغدادي على ذبح "السراقبي" كان عقب مشاركته في معركة مستودعات 559 قرب مطار السين، حيث استطاع المجاهدون بعملية نوعية عطب أكثر من 80 دبابة والسيطرة على قرابة 35 أخرى، في عملية ضد عصابات الاحتلال الارهابي لم يسبق للكتائب المقاتلة أن نفذت بضخامتها، لجهة السيطرة على هذا العدد من السلاح الثقيل دفعة واحدة.

ولدى تتبع الحسابات التي نشرت صورة ذبح "السراقبي" وجدت "زمان الوصل" أن المجرم الارهابي المدعو "أبو أسد الله البغدادي" هو أول من نشر الصور يوم 15 أيار على حسابه الشخصي، وأنه كان يشكو قبل ساعات من أن حسابه يتعرض للإبلاغ من "قبل أعداء الإسلام والمسلمين"، قائلا أن هذا الإبلاغ جاء بعد أن قام بنشر "صورة الخنزير الذي ذبحناه"، في إشارة إلى "السراقبي".

ومع ما ادعاه المجرم الارهابي "أبو أسد البغدادي" من أن حسابه مهدد بالإغلاق، فإنه حسابه مفتوح حتى هذه اللحظة.. لحظة تحرير هذا الخبر، بل وصور ذبح "السراقبي" ما تزال منشورة فيه، رغم أن صديقا لصاحب الحساب نصحه أن يحذفها كي يتفادى الإغلاق.

واللافت أن أغلب التعليقات التي وضعت على منشور لمجرم الارهابي "أبو أسد البغدادي" الذي احتوى صور الذبح جاءت لتعلن الفرحة ولتطلب "التكبير"، فيما تساءل أحدهم عن هوية المقتول، فأجابه المجرم الارهابي "أبو أسد البغدادي": "هذا سني مرتد بين قوسين صحوة".

وتابع المجرم الارهابي "أبو أسد البغدادي" في رده على نقاش أحدهم حول الفتوى التي تحل لهم قتل الثوار: "والله لو صاموا صيام داوؤد وصلوا صلاة ابن الزبير نقتلهم مادام دخلوا في الردة"، ويضرب المثل بصيام النبي داوود عليه السلام كونه كان يوم يوما ويفطر آخر، كما يضرب المثل بصلاة عبدالله بن الزبير في خشوعها.

وعرف عن الشهيد كما نحسبه مثنى الحسين الملقب "أبو المقدام السراقبي" أنه كان قائد لواء المدفعية والصواريخ بحركة أحرار الشام، وكان له أثر بارز في العديد من المعارك في حلب والقلمون والساحل، حيث اشتهر بمهارته في اصطياد دبابات النظام وتدميرها، وكان يتننقل من منطقة إلى أخرى بخبرته وبقاعدة صاروخ "كورنيت" التي يملكها، كلما طلب منه أحد على الجبهات نجدته.
زمان الوصل

هناك 3 تعليقات:

غير معرف يقول...

Allao akbar ala alzalm

khaled ali يقول...

تم كشف خلية من العملاء في منطقة سراقب تابعين لنظام وقد ورد الخبر انهم بعترافاتهم كانوا سيقومون بتنويم القائد ابو طراد الثوري وتسليمه لمطار ابو الظهور لقتله ويستلموا على تسليمه مبلغ وقدره 25مليون ,,,وقد ورد الخبر بأنهم هم من قاموا بذبح أبو المقدام قناص الدبابات ونسبوا هذا الفعل لدولة الاسلامية وعترفوا بأنهم هم من قاموا بتسليم انور السكر لنظام اول بداية الثورة,,,(وهذه الخلية من الأمار الموالي)ومهمتهم اغتيال القادات في الثورة ونسبها لدولة الاسلامية لبث الفتنة واثارة الفوضى والسرقة في المناطق المحررة بتنسيق مع الخونة المتواجدين في سراقب وريف سراقب ,,,هكذا وردت القصة ولا نعلم مدى صحتها فيجب على الثوار في سراقب اظهارها جيدا كي يعلم كل الناس وهل هذا الكلام صحيح ام كذب ..https://ar-ar.facebook.com/2014ktebat.alghad.aalameو قد ورد الخبر أيضا في صفحة أخرى https://ar-ar.facebook.com/Observatory.unified

khaled ali يقول...

‏كتــــيبة الجهـــــاد الاعــــــلامي‏.....هاااااااااااام ...امس: تم كشف خلية من العملاء في منطقة سراقب تابعين لنظام وقد ورد الخبر انهم بعترافاتهم كانوا سيقومون بتنويم القائد ابو طراد الثوري وتسليمه لمطار ابو الظهور لقتله ويستلموا على تسليمه مبلغ وقدره 25مليون ,,,وقد ورد الخبر بأنهم هم من قاموا بذبح أبو المقدام قناص الدبابات ونسبوا هذا الفعل لدولة الاسلامية وعترفوا بأنهم هم من قاموا بتسليم انور السكر لنظام اول بداية الثورة,,,(وهذه الخلية من الأمار الموالي)ومهمتهم اغتيال القادات في الثورة ونسبها لدولة الاسلامية لبث الفتنة واثارة الفوضى والسرقة في المناطق المحررة بتنسيق مع الخونة المتواجدين في سراقب وريف سراقب ,,,هكذا وردت القصة ولا نعلم مدى صحتها فيجب على الثوار في سراقب اظهارها جيدا كي يعلم كل الناس وهل هذا الكلام صحيح ام كذب ..https://ar-ar.facebook.com/2014ktebat.alghad.aalameو قد ورد الخبر أيضا في صفحة أخرى https://ar-ar.facebook.com/Observatory.unified