الاثنين، 6 يناير 2014

فلسطينيو بريطانيا يُطْلِقُونَ مبادرة لإنقاذ مخيم اليرموك






أطلق نشطاء فلسطينيون وممثلون عن مختلف التيارات الفلسطينية في بريطانيا مبادرة هي الأولى من نوعها لإنقاذ "مخيم اليرموك" في العاصمة السورية دمشق والذي بدأ اللاجئون الفلسطينيون فيه يموتون جوعًا وعطشًا.

وجاءت هذه المبادرات خلال اجتماع موسّع عقده المنتدى الفلسطيني في بريطانيا بحضور نائب أمين سر المجلس الثوري لحركة "فتح" الدكتور صبري صيدم، ورئيس المبادرة الإسلامية في بريطانيا "محمد صوالحة"، إضافة إلى عدد من أبرز رموز الجالية الفلسطينية، وممثلين عن السفارة، ورئيس اتحاد طلبة فلسطين في المملكة المتحدة، والسفير الفلسطيني السابق الدكتور "عفيف صافية".

واتفق الحضور على اختلاف انتماءاتهم وتياراتهم السياسية على إطلاق مبادرة مشتركة لإنقاذ اللاجئين الفلسطينيين في "مخيم اليرموك" بسوريا، كما شكّلوا لجنة خاصة للبدء بالنشاطات والفعاليات اللازمة بما في ذلك إرسال المساعدات إلى المنكوبين في "مخيم اليرموك"، وإيصال صوتهم بكل الوسائل المتاحة إلى العالم.

وينشغل الكثير من الفلسطينيين في مختلف أنحاء العالم بالأوضاع المتردية لأقاربهم داخل سوريا، خاصة في "مخيم اليرموك" الذي يمثل أكبر مخيم للاجئين الفلسطينيين في العالم، كما أن الفلسطينيين يطلقون دعوات متكررة بين الحين والآخر للسلطة الفلسطينية من أجل التحرك على الصعيد الدولي لإنقاذ ما يمكن إنقاذه من اللاجئين في سوريا، وتسليط الضوء على أحوالهم، خاصة أنهم ليسوا جزءًا من الصراع في سوريا، ولا علاقة لهم به.

ليست هناك تعليقات: