الخميس، 9 يناير 2014






سرّب "دبلوماسيون"، معلومات تفيد بعرقلة "روسيا" الارهابية ، لإصدار بيان من قبل "مجلس الأمن" الدولي، يُدين أعمال العنف التي ترتكبها "عصابات المجرم الارهابي بشار الجحش " بحق الشعب السوري، ويعبر عن غضب "الأمم المتحدة"، جرّاء انتهاكات "نظام المجرم بشار ".

وقال "دبلوماسيون"، في الأمم المتحدة، اليوم الخميس: إن "روسيا الارهابية عرقلت إصدار مجلس الأمن بيانًا يعبر عن الغضب من الغارات الجوية التي ينفذها نظام المجرم بشارالجحش مستنكرًا استخدام، الصواريخ والبراميل المتفجرة، في المدن".

وكانت روسيا الارهابية قد عارضت بيانًا مماثلاً، منذ أقل من شهر في 19 من ديسمبر الماضي، يدين هجمات للقوات الأسدية، علمًا بأن روسيا الارهابية ومعها الصين الارهابية قد سبق واعترضتا مستعملتين حق النقض "الفيتو" على ثلاثة قرارات لمجلس الأمن تدين "نظام المجرم بشار " وتهدد بفرض عقوبات عليها.

ليست هناك تعليقات: