الثلاثاء، 28 يوليو، 2015

معاذ الشامي .. تقرير ميداني من داخل بلدة فريكة المحررة المحاذية للساحل السوري


أحرار الشام | استهداف فلول المجرم الارهابي بشار الأسد الفارين من قرية الكفير باتجاه القرقور في سهل الغاب


اللاجئين السوريين يحملون السكاكين والعصي للدفاع عن اعراضهم في وجه كلاب (حزب اللات الشيعي المجوسي الارهابي ) في البقاع!




لاتنفك عناصر (حزب اللات) في منطقة البقاع التعرض للنازحات السوريات في كافة البلدات والقرى البقاعية، إما رغماً عنهن، أو من خلال محاولات إغرائهن بوعود كاذبة كتأمين الوظائف أو الزاوج منهن.. مستغلين الوضع المزري الذي يعيشه السوريون في لبنان ككل، وتحديدا في مناطق الريف حيث يقل العمل وتغيب المشاريع الانمائية.

التعامل مع المسلحين!
تتوغل عناصر حزب اللات في الأحراج والبساتين الزراعية التي يقصدها عادة عمال سوريون يعملون بالأجرة في مواسم القطاف، من بينهم نساء وفتيات حكمت عليهم سياسة المجرم الارهابي بشار الاسد والمجرم الارهابي الولي الفقيه العيش أيتاما وأرامل بسبب الحرب التي أعلنوها على الشعب السوري، حيث تقوم هذه العناصر التحرش بالفتيات العاملات وإخضاعهن لرغباتهم الجنسية عن طريق الابتزاز!

أبرز وسائل الابتزاز تلك.. إخضاعهن للتحقيقات بحجة التعامل مع "المسلحين" من الفصائل السورية ومدها بعلومات تتعلق بأمن الحزب في البقاع، وكثيرا من الاحيان ما يقعن في فخ عناصر الحزب والخضوع لرغباتهم خوفاً على حيات أشقائهم وازواجهم وأبنائهم خصوصا وان الاخضاعات هذه تصل في معظم الاحيان الى حد سحب عدد من الرجال للاستجواب كمقدمة لابتزاز النساء.

شكاوى تطوى في الأدراج!
مراكز الشرطة في البقاع والتي تردها العديد من شكاوى السوريات النازحاتن غالبا ما تعمد الى طي الشكاوى التي تقام بحق عناصر من حزب اللات خصوصا وان معظمهم من ابناء العشائر، ففي الاسبوع الماضي تقدمت إحداهن تدعى (سلوى محمود) بدعوى ضد مجرم ارهابي وهو نجل مسؤول امني في منطقة (النبي شيت)، بعد أن لاحقها في مدينة (بعلبك)، حيث كانت بصحبة ولدها الذي يبلغ من العمر خمس سنوات تقوم بزيارة لشقيقتها في المنطقة.. وبعد تلاسن معه بعد صدها لها مرات عدة، همَّ بالنزول من سيارته الرباعية الدفع من دون لوحات واعتدى عليها بالضرب بعدما !سمعته كلاما قاسياَ!

أخبرت (سلوى) عناصر الأمن في المنطقة أنها وبعد ملاحقته لها في اكثر من مكان بينما كانت تسير مع ابنها باقرب من حديقة بعلبك حيث من المفترض ان تلتفي شقيقتها واولادها، توجهت اليه بالقول "اذا ما بتخاف على عرضك، ما تفكر انو عرض الناس رخيصة"، فما كان من عنصر حزب اللات الا ان ترجل من سيارته وقام بالاعتداء عليها امام جمهور من الناس من دون ان يتحرك أي من الموجودين الدفاع عنها.

ضرب بآلة حادة!
هي ليست المرة الاولى ولا الاخيرة التي يلجأ فيها عناصر حزب اللات للتحرش بفتيات سوريات تحديدا في مناطق حزب اللات في (البقاع) حيث تسودها شريعة الغاب، فمنذ نحو شهرين تمكنت إحداهن من ضرب عنصر في الحزب بألة حادة على راسه بعدما حاول ان يتهجم عليها داخل غرفتها بالقرب من بلدة القصر في الهرمل مستغلا فرصة وجودها وحدها مع والدتها العجوز، لكن وبعد تدخلات عدد من وجهاء البلدة، وافقت الفتاة على عدم التقدم بدعوى خصوصا بعدما اخبرها مختار البلدة بأن اي دعوى ضد العنصر لن يؤخذ بها بل ستزيد من احتقان عائلته وربما استهدافها بشكل مؤذ.

مجموعات حراسة!
يذكر أن بعض الشبان السوريين في عدد من القرى والمخيمات، تداعوا منذ فترة الى تأليف مجموعات حراسة فيما بينهم تتولى كل واحدة المناوبة على المخيم او المكان الذي يكتظ بالسوريات خوفا من اقدام عناصر من حزب اللات وشبان من القرى الشيعية المجاورة بالاعتداء عليهن، وقد ادت هذه الحراسة الى الحد نوعا من من الاعتداءات لكنها تبقى منقوصة لأسباب تعود الى عدم امتلاك مجموعات الحراسة وسائل للدفاع عن عائلاتهم سوى بعض العصي وسكاكين المطابخ.

حماة : لحظة تدمير الجيش الحر سيارة محملة بالذخيرة بصاروخ تاو و مقتل كل من فيها

video

لدغة "عقرب" ترفع قتلى النظام وجرحاه إلى 50.. واغتنام قاعدة "كونكرس" وأسلحة وذخائر




حصلت "زمان الوصل" على تفاصيل خاصة عن العملية العسكرية الفاشلة، التي قام بها جيش النظام والميليشيات التابعة له، صباح السبت الماضي، لاقتحام بلدة "عقرب" بريف حماه الجنوبي الغربي.وذكر أحد المقاتلين المشاركين بالمعركة، من "لواء أحفاد عثمان"، التابع لحركة تحرير حمص، ويدعى أبو خالد، أن جيش النظام، حشد لعملية الاقتحام قرابة 300 مقاتل، معطمهم من جيش ما يسمى "الدفاع الوطني"، وينتمون إلى قرى منطقتي مصياف وبانياس.وقال أبو خالد في حديث خاص لـ"زمان الوصل"،إن مقاتلي النظام تمكّنوا في الساعات الأولى من المعركة من تطويق عقرب من 3 جهات، كما تمكّن البعض منهم، من التسلل إلى بعض منازل الحي الغربي من القرية، المطل على قرية "بعرين" الموالية للنظام.وأضاف بأن الكتائب المقاتلة كانت على علم مسبق بعملية الاقتحام، مؤكدا أنهم تمكّنوا من تطويق معظم المهاجمين قبل ظهر السبت، وخاصة بعد وصول المقاتلين من منطقة الحولة، منوها بأنهم تمكّنوا من قتل وأسر وجرح قرابة 46 مهاجما، وفرار الآخرين تحت تغطية نارية كثفية جدا من حواجز النظام المطلة على "عقرب" والحولة، تاركين خلفهم بعض أسلحتهم الخفيفة والرشاشة. وقال مقاتل آخر شارك بالمعركة إن حاجز "الحميرة" قتل وجرح 7 من المليشيات المهاجمة بقذيفة هاون، عن طريق الخطأ، أطلقها على الثوار، فسقطت على مزرعة كانت شبيحة النظام يتحصنون بداخلها.وأوضح بأن القذيفة الخطأ أدت إلى انسحاب مقاتلي النظام من المعركة، من محور طريق عام عقرب -حماه.كما علمت "زمان الوصل"، أن ثوار "عقرب" والحولة، و"حركة أحرار الشام" الإسلامية، تمكّنوا من إعطاب عدد من الآليات العسكرية للنظام، واغتنام 5 رشاشات 14.5، و12.7 و"بي كي سي" مع صناديق ذخيرة، و14 "كلاشنكوف"، وصاروخين "كونكورس" مع قاعدتيهما، إضافة لعدة أسلحة قذائف هاون، ومناظير ليلية، من تلة "قرمص" المطلة على "عقرب" من الناحية الجنوبية، بعدما هربت عناصر جيش النظام من التلة المذكورة، نتيجة حصارهم لعدة ساعات.من جانبه ذكر المقاتل حسام -قائد مجموعة في "حركة أحرار الشام" الإسلامية، أن مجموعته وحدها، سحبت 8 جثث لقتلى النظام من مدخل عقرب الغربي.وأشار إلى أنهم شاهدوا عددا من الجثث لمليشيات النظام، على تلة مطلّة على حاجز "التاعونة"، ولم يتمكنوا من سحبها لقربها من الحاجز المذكور.كما حصلت "زمان الوصل" على صور لهويات القتلى، بعضها هويات مدنية، وبعضها عسكرية، وأخرى هويات لمتعاقدين مع المخابرات الجوية.
زمان الوصل

نظام الاحنلال النصيري الشيعي المجوسي الارهابي يستبيح دمشق باطلاق يد ايران الفارسية المجوسية الارهابية فيها




تدفع العاصمة السورية دمشق ثمن الدعم الإيراني لنظام بشار الأسد في حربه ضد معارضيه، ومساندته لهذا الغرض منذ بدء الثورة منتصف مارس/ آذار 2011، ذلك أن النظام سهل لإيران وضع يدها على مفاصل هامة في المدينة التي يسيطر النظام على أجزاء منها، فيما تسيطر المعارضة على مساحات واسعة من ريفها.

"شراء المنازل والمحال والعقارات، مشروع تمضي به إيران بشكل حثيث لاستملاك العاصمة دمشق"، قال أحد سكان المدينة لـ"السورية نت"، مشيراً أن تجار يتبعون لإيران اشتروا منازل في قلب دمشق بمبالغ كبيرة، وهو ما أكده أيضاً المهندس "سهيل" الذي يقطن في أحد أحياء دمشق.

وقال "سهيل" في تصريح لـ"السورية نت" إنه "قد باع منزله في حي المزرعة بـ 40 مليون ليرة لرجل أعمال خليجي، تبين فيما بعد أنه يعمل لصالح شركات إيرانية تعمل على السيطرة على أكبر قدر ممكن من المنازل في دمشق". ويضيف "سهيل": "بعتُ منزلي وسافرت إلى تركيا متيقناً أني لن أعود إلى هذه المدينة يوماً لأني لم أكن الأول ممن باعوا بيوتهم لإيرانيين فهناك الكثير من الأمثلة لأشخاص باعوا بيوتهم في العدوي والمزرعة وشارع بغداد".

وتمخض عن أزمة بيع البيوت لإيرانيين وأجانب مشكلة سكن كبيرة، ويقول أحد سكان العاصمة الذي تحدث لـ"السورية نت" رافضاً نشر اسمه "فمن غير المعقول أن يلجأ السوري لغير السوري أو للإيراني الذي يقتله ليستأجر بيته، مما حسر عدد البيوت أمام الناس وفاقم مأساتهم وأعدادهم".

وفي سياق متصل، أفاد الناشط كرم كرم في دمشق أن مواطنون شيعة على الأغلب مرتبطون بإيران اشتروا في الآونة الأخيرة العديد من المحال التجارية في مدينة جرمانا بريف دمشق، لافتاً أن هذه المحال تقع على الشارع العام وهو الأهم في المدينة.

ولفت كرم إلى أن من يشتري المحال في جرمانا كان يبدي استعداده الكبير لدفع الأموال الطائلة مقابل الاستملاك، إذ يصل سعر المتر المربع الواحد إلى مليون ليرة سورية، وقال إن "هؤلاء (المواطنون الشيعة) لديهم القدرة على شراء محلات قد تبلغ مساحتها 100 متر".

ومع كثرة حالات شراء المحلات في جوبر، قال كرم إن "الأهالي تنبهوا لهذا الأمر وباتوا يكتفون فقط بتأجير المحال"، مضيفاً أن "الزبون الشيعي معروف عنه أنه يدفع المال الكثير وهو لا يعرف عن نفسه سوى بالقول إنه من دمشق أو من حلب".

ويشار إلى أن إيران اشترت العديد من الفنادق في منطقة "البحصة" وسط دمشق، مستغلين الظرف الأمني والاقتصادي واضطرار النظام إلى تقديم تنازلات لمصلحة الإيرانيين المساندين له. وتشهد دمشق حالياً عمليات إخلاء لمنازل السكان في منطقة الرازي التابعة لحي المزة وذلك بغرض إنشاء أبراج تعود ملكيتها لإيران.

جيش الفتح ll فيلق الشام ll جولة ميدانية للحظات الأولى لدخول المجاهدين قرية سلة الزهور قرب فريكة


لقاء مع قيادي في جيش الفتح من أعلى تلة الشيخ الياس بريف جسر الشغور بعد تحريرها


‏ريف ادلب الغربي ‬ 28-7-2015 خلال 17 ساعة استطاع ‫‏جيش الفتح‬ بفضل الله من تحرير أكثر من 20 ‫حاجز‬ في معركة ريف ادلب الغربي وسهل الغاب بريف حماة الغربي..



بعض الحواجزالمحررة‬:
1- تل باكير
2- تل واسط
3- تل اعور
4- تل إلياس
5- تل المنطار
6- الجنزارة
7- المعكرونة
8- المنشرة
9- قرية الزيارة باستثناء حاجز التنمية
10- تل حمكه
11- المشيرفة
12- قرية الفريكه
13- محطة زيزون الحراريه
14 - تلة خطاب
15- سلة زهور
16- مرج زهور
وتمكن الأبطال من إغتنام آليات ثقيلة وأسلحة وذخائر متنوعة

دمشق : لحظة إسقاط الثوار في جوبر لطائرة ” ميغ ” تابعة لعصابات الاحتلال النصيري الارهابي

video

حلب .. إنفجارات ضخمة داخل مستودعات الذخيرة في معامل الدفاع التابعة لعصابات المجرم الارهابي بشار الاسد بريف حلب الجنوبي


“البيع الحرام”…”علويون” يبيعون ممتلكاتهم في حمص والساحل السوري




كشفت مصادر خاصة في حمص، لـ “اقتصاد”، عن اتساع ظاهرة بيع الموالين لنظام الأسد ممتلكاتهم، الأمر الذي أثار الرعب لدى أجهزة أمن النظام في المحافظة.

وحسب المصادر، فإن أنصار الأسد في حمص، وينتمي معظمهم للطائفة العلوية، يُقبلون بصورة غير مسبوقة على بيع ممتلكاتهم في المدينة، الأمر الذي دفع أجهزة أمن النظام في المحافظة إلى اتخاذ إجراءات تحول دون اتساع عمليات البيع. لكن حالة من التخبط سادت تلك الإجراءات، حسب وصف المصادر.

وتُوحي المعلومات السابقة بأن الأمل ببقاء نظام الأسد قائماً، تضاءل لدى شريحة واسعة من مؤيديه.

وبهذا الصدد، أكد أحد معقبي المعاملات في حمص اتساع ظاهرة بيع الموالين لممتلكاتهم، بشكل لافت، وأشار إلى أن جميع المعاملات التي تخص “العلويين” توقفت في دوائر الكاتب بالعدل والمصالح العقارية والمالية، الأمر الذي حدا بالموالين من العلويين إلى الاستعانة ببعض معقبي المعاملات ممن لديهم خبرة واسعة في التحايل على القانون عبر تحرير عقود بيع وهمية لأسماء غير موجودة تحت رقم وطني واسم يشير إلى أن المُشتري علويّ وليس سنياً أو مسيحياً، وذلك للتغطية على حقيقة أن البائع علويّ.

ولفت معقب المعاملات إلى أن إنجاز عملية البيع في مديرية المالية بحمص بات يتطلب الانتظار لمدة قد تستغرق من 3 إلى 4 أيام، فيما يخص بيع العقارات في الأحياء الموالية لنظام الأسد، بينما كان لا يستغرق الأمر في السابق ساعة من الزمن.

وكشف المصدر أن معاملات البيع والشراء باتت تخضع لمراقبة من مفرزة الأمن السياسي التي أحدثها النظام في مديرية المالية بحمص، بعد عودتها لمزاولة عملها في مقرها الرئيسي في حي الأربعين، بوسط حمص التجاري.

وفي السياق نفسه، نبهت العديد من الصفحات المؤيدة من خطورة ما أسمته بـ “البيع الحرام”، في إشارة منها إلى خطورة ما يجري فيما يخص مستقبل الوجود العلوي في سوريا عامة، وحمص خاصة. وكتبت إحدى الصفحات المؤيدة عبارة من كلمتين “لوين رايحين؟”، بصورة تُوحي بحجم القلق الذي ينتاب الكثير من الموالين للنظام من هروب البعض منهم خارج البلاد تاركين وراءهم “شركاءهم في المصير”.

وبخصوص نفس القضية، أشار الناشط الميداني في حمص “أبو بديع”، نقلاً عن أحد أصحاب المكاتب العقارية في حي وادي الذهب، أن التفجيرات التي تتم في الحي المذكور والأحياء الموالية المجاورة دفعت بالعديد من قاطنيها إلى وضع بيوتهم برسم البيع. ولفت إلى أن عشرات البيوت قد بيعت في تلك المناطق خلال الشهرين الأخيرين.

وكانت أنباء قد تواردت مؤخراً من مناطق الساحل السوري، أشارت إلى اتساع ظاهرة بيع الموالين للنظام من الطائفة العلوية لممتلكاتهم وعقاراتهم في محافظتي طرطوس واللاذقية. وأشارت الأنباء الواردة من هناك إلى أن الكثير من الموالين بات همه الوحيد وشغله الشاغل هو طرق أبواب الهجرة خارج البلاد، بل ولجأ بعضهم إلى تهريب أبنائه إلى خارج سوريا خوفاً من سوقهم إلى “الجيش السوري” الذي وصفه بعضهم بـ “مقبرة العلويين”، خاصة بعد أن أصبح نظام الأسد في وضع لا يحسد عليه، وتضاءلت سيطرته على مساحات واسعة من البلاد لتصل خلال الأشهر الـ 6 الأولى من العام الحالي إلى 20% من الأراضي السورية فقط.
اقتصاد

دمشق: مقتل عدد من ضباط وعناصر عصابات الاحتلال الارهابي خلال المعارك ضد الثوار في حي جوبر




اعلنت كتائب الثوار اليوم الإثنين عن مقتل كل من المجرمين الارهابيين : ‫الرائد‬ حسن قنطار و ‫النقيب‬ سامر مفحوص و ‫الرقيب‬ أول علي محمد والمصور التلفزيوني‬ ثائر العجلاني (رئيس فرع الاعلام للدفاع الوطني) أثناء محاولة عصابات الاحتلال الارهابي اقتحام حي جوبر في العاصمة دمشق، والذي تدور فيه أعنف المعارك منذ الصباح، بالتزامن مع عشرات الغارات الجوية وإستهداف الحي بالغازات السامة.

عشرات القتلى والجرحى بين صفوف عصابات نطام الاحتلال الارهابي في حلب ؛ جراء استهداف تجمعاتهم من قبل الثوار





دارت اشتباكات عنيفة اليوم الإثنين بين كتائب الثوار من جهة وعناصر قوات النظام وميليشيات الدفاع الوطني الارهابية من جهة أخرى في حيّ ميسلون بحلب، وقد قامت كتائب الثوار بقصف مواقع لقوات النظام بقذائف الهاون وقذائف مدفع جهنم والصواريخ محلية الصنع.

وقد أفادت مصادر محلية مقتل عشرات القتلى والجرحى في صفوف النظام؛ جراء استهداف الثوار لعدد من مواقعهم في حلب.

عاجل حماة سهل الغاب .. حركة تزوح كبيرة جدا لاهالي القرى الموالية لنظام الاحتلال الارهابي في سهل الغاب




حركة نزوح كبيرة جدا لأهالي القرى النصيريةالعلويّة والمرشديّة الموالية لنظام الاحتلال الارهابي في سهل الغاب باتجاه الساحل ومصياف بالتزامن مع انسحابات لعصابات النظام الارهابي من حواجز الزيارة وبعض الحواجز الضعيفة في سهل الغاب.

وتأتي هذه الانسحابات بعد اعلان جيش الفتح عن بدء معركة تحرير سهل الغاب بحيث تم تحرير تل واسط بالكامل مع قصف عنيف على القرى الموالية في سهل الغاب وعلى مراكز تجمع قوات النظام والمليشيات الارهابية التابعة له.

دمشق المزة 86 _ 27-7-2015 سقوط عدة صواريخ كاتيوشا على أحياء شبيحة النظام في المزّة 86 و الشيخ سعد والمزة جبل مما أدى لسقوط قتلى وجرحى واشتعال حريق في كازية الشيخ سعد.


السبت، 25 يوليو، 2015

تونس تكشف أن رئيسها كان يراوغ، وتقر بـ"استئناف" علاقاتها مع نظام بشار




كشفت حكومة تونس ما كانت تحاول إخفاءه والتحايل عليه منذ أشهر، عندما أعلنت هذه الحكومة وبشكل صريح ومباشر أنها "استأنفت" علاقاتها مع نظام بشار الأسد الارهابي، وعينت "إبراهيم الفواري" قنصلا عاما في دمشق.وجاء الإعلان الجمعة عبر الوكالة التونسية الرسمية للأنباء، التي نقلت خبرها عن "مصادر مطلعة وموثوقة"، مشيرة إلى العلاقات "استؤنفت"، وأن هناك "فريقا دبلوماسيا تونسيا يعمل بالعاصمة السورية منذ أشهر"، مكذبة تصريحات سابقة للرئيس التونسي "الباجي قائد السبسي"، عندما قال في نيسان/أبريل الفائت أنه ليس لدى حكومته نية لإعادة التمثيل الدبلوماسي مع نظام بشار الأسد الارهابي.

طائرات حربية تركية تنفذ غارات جوية على مواقع بطاريات صواريخ لحزب العمال الكردستاني الارهابي وتدمرها


صنع في سورية الاموية على يد عصابات التحالف الدولية